هـل هـذه هي أمــة العرب فـعــــلا ً ؟ بقلم : ابراهيم فارس فارس

الأربعاء, 31 تشرين الأول 2018 الساعة 20:36 | منبر جهينة, منبر السياسة

هـل هـذه هي أمــة العرب فـعــــلا ً ؟ بقلم : ابراهيم فارس فارس

جهينة نيوز

كثيرة هي الروايات عن أصل أمة العرب..ولكن الثابت انه لم يكن للعرب قبل الاسلام تاريخ بمعنى الكلمة الا ما ورثوه بالرواية وكان منها الصحيح ومنها غير الصحيح وهو كثير والصحيح منها ما يتعلق بالكعبة المشرفة وزمزم وسد مأرب ، حتى جاء الاسلام ووثق تاريخهم وحاول أن يصنع منهم أمة ذات حضارة ، والحقيقة لم يكن العرب قبل الاسلام الا مثالا للتخلف والجهل والفردية والمعايير الاخلاقية العفنة التي تتماشى مع الغرائز الحيوانية . وقد كانوا يؤمنون بالسحر والشعوذة والكهانة ،كما أنهم كانوا يحتقرون المرأة ويعتبرونها عاراً يجب استغلاله أو التخلص منه متى شاؤوا ! غير أن البعض ذكر لهم بعض المحاسن وان كانت مقتصرة على البعض منهم مثل الكرم والجود، وأجاد بعضهم في ميادين الشعر والخطابة ، وكانت لهم أسواق لتشجيع ذلك .

هذه الأمة ، عندما أتاها الاسلام ، رفع من قدرها وبث فيها منظومة أخلاق راقية فكان أشبه بثورة اجتماعية وأخلاقية طالت مفاصل الحياة ومنظومتها كلها ،من أجل رفعة الانسان وسمو شأنه في الدنيا والآخرة . ولكن كان من ألد أعداء الاسلام لأجل ذلك وخوفاً من تقليل الشأن والاستبعاد عن مسيرة التاريخ الكثير من اليهود، والذين بدؤوا يحاربون الاسلام بما أمكن لهم ، وكأنهم يؤسسون للفكر الصهيوني الذي نعاني منه وكل العالم هذه الأيام ! وعندما قوي شأن بعض اليهود في أوروبة وخافت أوروبة وخاصة بريطانية على حياة واستقلالية واستمرارية دولتها ، ابتكرت لليهود فكرة اقامة دولة لهم في مكان ما بعيدا عن اوروبة ، وقد اختارت لهم في البدء احد اهم واجمل البلاد الافريقية ، لكن هرتزل طرح فكرة قيام الدولة في فلسطين وبالتوافق مع الاستراتيجية البريطانية وذلك لعدة أسباب : أولها أن لليهود وجود تاريخي في مرحلة ما من تاريخ فلسطين وهذا من شأنه أن يمنحهم شرعية الوجود كما اعتقدوا ، وثانيها أنهم يزرعون هذا الكيان في قلب الوطن العربي والمسلم لتدميره وان على مهل وثالثها أن بريطانية تعلم أن شبه الجزيرة العربية مخزن هائل للثروات النفطية والتي ستستفيد منها حتما ، ورابعها أن فلسطين هي وسط العالم ونقطة انطلاق مناسبة لتحقيق أهداف بريطانية الاستعمارية في أي بفعة من العالم بسهولة أكبر . وحتى تضمن نجاح خطتها وخطة اليهود اختارت لحكم شبه الجزيرة العربية عائلة وهم آل سعود والذين ينتهي اصلهم الى اليهود ية ، فالياس بن مقرن الياهو هو احد اجداد هذه العائلة التي تنتمي الى عائلة اليهود في نجران ، وغايتها أن تكون على مدى التاريخ سنداً حقيقياً لوجود اسرائيل ومخططات بريطانية الاستعمارية مقابل ضمان بريطانية لاستمرارية هذه العائلة العفنة في الاستمرار في حكم المنطقة والسيطرة على قرارها . ومن منا لم يقرأ تعهد عبد العزيز بن عبد الرحمن آل الفيصل آل سعود على الوثيقة التي قدمها لبرس كوكس مندوب بريطانية العظمى والتي تعهد فيها بالولاء لبريطا نية حتى تصيح الساعة ، وأنه لا يمانع في اقامة وطن لليهود المساكين في فلسطين !!

صحيح أن الاسلام أحدث نقلة نوعية في تاريخ أمة العرب، لكنه لم يستطع طمس جذور التخلف التي ما تلبث أن تظهر الى السطح لتسيطر على أخلاقهم وتصرفاتهم والتي كانت تتصف بالغرور والغطرسة وكانت القبائل كثيرا ما تغير على بعضها بكل وحشية فيسرقون ويغتصبون ويحرقون حتى انهم خاضوا حروبا استمرت عشرات السنين مثل داحس والغبراء وبدون أي مبرر حتى جاء الاسلام فكان ما يفعله الكثير منهم مبررا وبادعاء الأسلمة والجهاد في سبيل الله، وكثيرا ما يعود هؤلاء الى المفاهيم الخاطئة للكرامة والأخذ بالثأر ويصيبهم الجنون اذا كان الغريم أخاً أو شقيقاً ، بينما يجدون العذر دائماً اذا كان العدو غريباً ولكن لديه القوة على هزيمتهم كما يعتقدون بسبب عدم اتحادهم وتشرذمهم ! ولذلك نجدهم اليوم وخاصة في دول الخليج يروجون لفكرة شرعية اسرائيل وهي الخطر القائم ، بينما بشيطنون الخطر المحتمل لما يسمونه المد الشيعي ! وليس فقط دول الخليج بل دول أخرى تسببت قياداتها الخرنطعية با نهيار وضعها الاقتصادي فتبعت وجاملت مزاعم دول الخليج مقا بل الفتات الذي تركله لها ، وهذا ما جعل اكثر من مائة دولة في الأمم المتحدة تقف ضد الحق والشرعية العربية في صراعها مع اسرائيل ! ان أكبر دليل على تخلف هذه الأمة وجهلها هو الدور الخسيس الذي لعيته دول الخليج لتمرير لعبة اسرائيل والدول الداعمة لها فيما يسمى الربيع العربي . وقد ثبت للأمريكان وكل من يدور في فلكهم وفلك اسرائيل أن هذا الربيع الخرنطعي أفضل عندهم من كل الحروب التي افتعلوها ضد العرب منذ تأسيس الكيان الصهيوني ، وأن الجد وى التي حصلوا عليها أكثر نفعا وأكبر مردوداً بكثير ، فهي من جهة دمرت بلادا عربية كانت اساسا في العداء لوجود اسرائيل ، ونشطت مبيعات الأسلحة لمعامل هذه الدول بشكل مدهش ، وانها ستذهب الى تصفير الحسابات الخليجية في بنوك الغرب وهو امر اصبح جد مقلقاً لهم، كما أن بلاد العرب تدمر والعرب والاسلام يقتلون . والأنكى من ذلك كله انهم يقتلون بمال وغضب عربي واسلامي ، فهم لم يخسروا دولارا واحد ولم يخسروا قطرة دم واحدة أيضا ً ، ولذلك فهم بريئون امام التاريخ والعالم ان كان ثمة حساب ذات يوم ..! فما الذي حققه الربيع العربي حقاً ؟ كانت حجة اولئك القضاء على صدام حسين ومعمر القذافي حتى تستقيم الأمور وتتحقق العدالة والديموقراطية ، وكأنهم في بلادهم نموذج يحتذى للديموقراطية ، بلا قافية !! فما الذي تحقق في العراق وليبيا غير الدمار والخراب والقتل الى ما لا نهاية؟! اطاحوا برئيس اليمن وهاهم على ابواب السنة الثالثة وهم يطحنون اليمن فما الذي تحقق أو أنه يمكن أن ينحقق؟ قتلوا الخوشقجي فقامت الدنيا ولم تقعد وفي كل يوم يقتل الآلاف في سورية واليمن والعراق وليبية ولا أحد يهتز له جفن ! فما هذه الانسانية التي تدعيها امريكا ودول الغرب ؟ يطالبون بتنحية الرئيس بشار الأسد كشرط لانهاء الأزمة في سورية ولكن الشعب السوري الذي يعشق قيادته اساسا لن يسمح بتمرير هذه الألعوبة عليه كما فعلوا هنــــاك بالعكس فقد صار اكثر تمسكاً بقيادته كونها الضمانة الوحيدة لانقاذ ما تبقى من بلده واعادة اعمارها ، واعادة الحياة الطبيعية من جديد.

ما ذا حقق هؤلاء من هذا الربيع الخرنطعي ؟

ـ دمروا البنى التحتية لأربع دول هي ليبيا والعراق واليمن وسورية

ـ هجروا نحو 15 مليونا ونزح نحو 8 ملايين حتى الآن

ـ قتلوا وجرحوا نحو 1،5 مليونا وما يزالون

ـ تسببوا في خلق نحو 30 مليون عاطل عن العمل

ـ كلفة الخسائر التي لحقت بهذه الدول وتحتاج الى اعادة اعمار بكلفة لا تقل عن تريليون دولار

ـ تسببوا في حرمان أكثر من 15 مليون طفل من التعليم

ـ نتج عن ربيعهم هذا أن أكثر من 70 مليون عربي يعيشون تحت خط الفقر وهم بحاجة لكسرة الخبز وشربة الماء كي يعيشوا هذا ان سلموا من فظائع الحرب التي يعانون

ماذا حققوا من هذا الربيع سوى أن اسرائيل تعيش زمن العسل الذي كانت تحلم به منذ أن تأسست وللأسف ؟!

ما الذي حققه حكام السعودية الذين يرفعون شعار الجهاد والدفاع عن العدالة والشرف هذا ان كان لديهم شيء من شرف أو وجدان ..؟!

كل ذلك ومليكهم يدعي ليل نهار انه حامي الحرمين الشريفين ويقرأ ـ ان كان يعرف القراءة ـ ما أبلغنا به رسول الله (ص) : " والله لهدم الكعبة عند الله أهون من هدر دم امرىء مسلم "

كل ذلك وهم دعاة ومشايخ ومفتون وحتى مواطنون يقرؤون يومياً أن رسول الله أمر المجاهدين المؤمنين عند دخول بلاد غير بلادهم الرفق حتى بالشجر والحجرلكنهم هنا يدخلون بلادا يفترض انها بلاد أشقاء وأخوة لهم في الدين والعروبة ، ومجاهدوهم يقتلون ويذبحون ويغتصبون من يفترض أنهم أخوتهم ـ بلا قافية ـ ويبيدون الحياة والبشر !

أية أمة هذه ؟ وأي اسلام هذا الذي نراه اليوم ونعاني منه ما نعاني ؟

هل هذه هي الأمة التي بشرنا بها الله في محكم كتابه العزيز " كنتم خير أمة أخرجت للناس ؟

طيب ، أليست فلسطين بلداً عربياً اغتصبه الصهاينة وأقاموا عليها دولتهم اسرائيل ؟ ألم تكن القدس مسرى النبي الكريم محمد (ص) ؟ اليس المسجد الأقصى ثاني القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ؟ من يستطيع أن يثبت لنا عكس ذلك فليتقدم بالدليل والبرهان وان اقنعنا فسنقف معه . اذا ً ، لماذا تقبل السعودية وسائر دول الخليج بالاعتراف بشرعية اسرائيل كدولة ؟ وبكل صفاقة يستقبل ( سلطعان ) عمان رئيس وزرائها المبجل كما رحبوا به ؟ والله يعلم وحده كم حدثت زيارات ولقاءات من تحت الطاولة بين اسرائيل وقطر والامارات وسواها !. والأنكى من ذلك قيام السيسي أفندي ببيع عروبة مصر مقابل الفتات واستغراق شعب مصر العروبة مصر القومية الحقة في سبات عميق تحت ضغط لقمة العيش . يريدون تمرير صفقة القرن والتي لا تقل خطورة عن وعد بلفور فقط لارضاء سيدهم ترامب وايفانكا ومن خلفه معلمهم الأكبر نتنياهووشراميط تل ابيب فقط كي يعيشوا يوما اضافياً يأكلون فيه ويشربون وينكحون النساء ...وزيرة اسرائيلية زارت مؤخراً الامارات فبدت وكأنها نبي مرسل يتسابقون الى لمس طرف ثوبها ليتطهروا به ويتباركوا ! لم يتركوا معلماً مهماً في الامارات الا وجعلوها تزوره لتحل البركة فيه فأي أمة هذه ؟ وان تكلمنا يقولون نحن نحارب التمدد الشيعي والصفوي وينعتون حزب الله وكل من حارب اسرائيل حتى لو كان دفاعهاً عن النفس بالارهابيين ؟! هل هذه هي أمة العرب حقاً ؟ هل هذا هو الدين الذي أعلمنا به سيد الكون نبينا محمد ؟ أين كرامة شعوب العرب ؟ أين كرامة الاسلام في بلاد المسلمين ؟ كل ملهي بلقمة العيش ويتركون هؤلاء يبيعون اسلامهم وعروبتهم وكرامتهم ودينهم وعلى عينك يا تاجر ! هل مات الاسلام ؟ هل ماتت العروبة ؟ هل لم يعد شيء اسمه كرامة وشرف لنحو مليار ونصف المليار من عرب ومسلمين ؟ حسبنا الله ونعم الوكيل .


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عبد الرحمن ....
    31/10/2018
    21:46
    نعم ، وللأسف ...!!!
    أستاذنا المحترم .. فعلا ما وصلنا اليه من حال يرثى له ولكن ماذا تتوقع من عائلة يهودية الأصل كما تفضلت وهم آل سعود أن يفعلوا غير ما يفعلونه ؟ اهل الخليج عامة مضى عليهم زمن طويل وهم لا يعرفون سوى اشباع الغرائز من أكل وشرب وجنس فماذا تهمهم فلسطين ؟ ما ذا تعني الكرامة بالنسبة اليهم؟ وهم لغبائهم يعتقدون ان امريكا واسرائيل ستظل تحميهم حتى لو لم يبق اي فكر وطني عروبي وينسون ان دورهم آت وسيدفعون الثمن عاجلا ام آجلا .. لن تحل مشاكل العرب والاسلام الا عندما تستيقظ امة العرب والاسلام وتنتفض ويلقون بأمثال هؤلاء في مزبلة التاريخ ومن ثم يعيدون كتابة امجاد ديننا وعروبتنا كما ينبغي ان تكون والا فلن تقوم لنا قائمة ، وللأسف .
  2. 2 تغريد...
    1/11/2018
    16:26
    مقال جميل ومهم
    شكرا جزيلا لكل ما تقدمه من ابداعات استاذ ابراهيم ...أنت تعلم كما اعتقد انني من متابعي كتاباتك ومن المعجبين بها . المقال الذي اتحفتنا به مقال رائع وكم اتمنى لو ان الكثير ممن يعتبرون ذاتهم عربا لو يقرؤونه ويفكرون قليلا ويسألون انفسهم لماذا وصلنا الى هذه المرحلة من التنكر لعروبتنا الحقة وديننا الحق ويحاولون ان يستفيقوا من سبات يكاد يقضي علينا جميعا . مرة ثانية أشكرك واتذكر انني وكوني من متابعيك فقد قرأت الكثير من الأفكار في مقال سابق لكن في الاعادة افادة وان نذكر بعضنا مرارا خير من أن ننسى ...وشكرا مرة اخرى
  3. 3 عدنان احسان- امريكا
    1/11/2018
    19:22
    العرب قبل الاسلام كانو مسيحيين ويهود يا جاهل والرساله نظمتهم
    سيكون الحوار غير مجدي معك لان مقدمه العرض عقيمه لذلك وساختصر الجواب بكلمتين / العرب ليسوا جهله يا جاهل/ وعرب الشام جاؤوا بالرساله وعرب الجزيره احتضنوها وحملوها ونشروها واسال نفسك لماذا جاءت الرساله بالعربيه ولم تاتي بالسريانيه ، او العبــــريه ، او الفبطيــــه ، اوالفارسيه ، اوالرومانيـــه التي كانت سائده وانتح العرب ثقافه ارقى احتلت الثقافه العربيه فيما بعد ثلثي العالم ولا زالت ؟ ولو كان احتلال عسكري لاندثرت من زمان ؟ وهذه ليست مقاله ، ولا تقرير ، ولا بحث ولا قراءه تاريخيه والعرب لو كان العرب حثاله وجهله لما بقــــوا واند ثر وانقرض الاخرين وهذا يكفي للاجابه ولا تخلط عباس بدباس ، علي الاقل فرق بين المقال ، والبحث ، وتريد ان تختصر تاريخ امه بسطرين كتبتهم بمزاج عكر
  4. 4 الكاتب...
    1/11/2018
    21:11
    شكر وعتاب
    أشكر الأخت تغريد جزيل الشكر واعتذر منها وكل من يتفضل في قراءة ما كتبت فالتأكيد على ذكر فكرة ما دليل على اهميتهاكما انه ورد في النص ان المسجد الأقصى ثاني القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وذلك بسبب السرعة نوعا ما فالمسجد الأقصى هو اولى القبلتين ، لذا اقتضى التنويه . اما السيد عدنان احسان فأقول له : سامحك الله وارجومنك التأكد من معلوماتك قبل ان توحي لنا وكأنها غير قابلة حتى للشك فالمسألة نقاش وأخذ ورد وليس قسراً كما يحلو للكثيرين أن يفعلوا ، أما ما خرج منك من كلمات بذيئة فلن أرد عليك فأنا أترفع عن ذلك لأنني من الناس الذين يحترمون الرأي والرأي الآخرولكنني لن أخرج عن نطاق الأخلاق التي نشأت عليها وأفخر بها ... وليس لي الا ان اشكوك الى ربك فهو من يتكفل بأمرك وخاصة انه جل جلاله القوي العادل .
  5. 5 عبدالرحمن...
    2/11/2018
    13:50
    سامحك الله...
    ترددت كثيرا قبل كتابة هذه المداخلة لكنني فضلت ان ابدي رأيي..السيد عدنان احسان : اعرفك انسانا مثقفا وسبق ان قرأت لك عدة مساهمات وكانت جميلة ولكن لم يخطر ببالي ان تكون اخلاقيا كما اوحيت لي من خلال تعليقك على المقال وما هكذا تناقش الامور بين المثقفين حتى لو كنا نتحدث عن خطأ فمن واجبنا الاشارة اليه مع الدليل ونتخاطب بصيغة حضارية تنم عن وعي حضاري ومستوى اخلاقي متميز...ما قدمه الكاتب يعبر عن حرقة قلب مستند الى وثائقية فهل يعجبك ما وصلت اليه امتنا ؟اليس المستفيد الوحيد اسرائيل واعداء العروبة والدين ؟ يا رجل... شوية حضارة في الحوار...وسامحك الله
  6. 6 عدنان احسان- امريكا
    2/11/2018
    15:48
    اعتذر من الاسلوب . واعترف بانني كنت منفعلا ..واخطآت
    شكرا للتنبيه - واعتذر شخصيا من اسلوب الرد ... ولو انني لازلت مقتنع بما كتبتة . وشكرا للاستاذ عبد الرحمن . لموقفه الحضاري .. واعدك ان اكون اكثر حرصا في المرات القادمه .
  7. 7 محمود
    3/11/2018
    03:42
    الغرور الديني
    1-السيد الكاتب لا صحة لما يقال أنّه لم يكن للعرب حضارة قبل بعثة محمد لأن القرآن يخبرنا ان الإسلام اقدم من ذلك, ثم من حقائق التاريخ ان اليمن السعيد كان متحضرا قبل محاولة الإسكندر الهلليني احتلاله ولأن اليمن هو العرب اصلهم وفصلهم, فهو الدليل القاطع على الحضارة العربية السابقة للإسلام المحمدي ومن عناصر الحضارة الزراعة و الصناعة و التجارة و العلوم والعمران والآثار موجودة وسد مأرب لم يكن بناءه بلا علوم هندسية والغرور الديني هو الذي وصم ماقبل محمد صلعم بالجاهلية , وحدث ذلك من قبل عندما تمكن المسيحيون في مصر من تدمير المعابد والمكتبات في وادي النيل كفعل انتقامي من اليهود الذين لبسوا رداء المسيحية....
  8. 8 محمود
    3/11/2018
    04:00
    2-الإدعاء الغربي بأصول الحضارة... الكاذب هو غرور آخر
    2-الإدعاء الغربي بأصول الحضارة لليونان الكاذب هو غرور آخر فكيف يكون الاغريق مخترعي الهندسة والاهرامات وجدت قبل ان يتعلم هؤلاء اليونان القراءة , التزوير واضح , وكما نرى اكتشافات الآثار في القرن التاسع عشر وما بعده فضحت الكتاب المقدس واكاذيبه و ما زال الى اليوم اناس يقولون بالارض المسطحة وغيرها و ما ارسال الغرب الفاجر المتوحش دواعشه لتدمير آثارنا الا امتداد للغرور الديني الانتقامي الذي بدأ مع خروج موسى واغراق فرعون ... وما سياسة ال سعود واقرانهم من العائلات الا صورة وحلقة في الانتقام المتوالي ..حرب اليمن مثال... وقد يسأل احدنا كيف كل هذا ؟ كل هذا يتم بتعاون تام من قبل الشعوب الجاهلة الا فئة قليلة ... عرفات مثال دخل الجحر بتعاون تام مع العدو الذي دسّ له السم في وقت مدروس ...
  9. 9 محمود
    3/11/2018
    04:22
    اهداف المريض بعدمان الإحساس
    3- هنا يمكن لأي مواطن بسيط بقليل من المعرفة ان يفهم اهداف المريض بعدمان الإحساس الذي ينعت بالجاهل الكاتب هنا , جليس الكنغرس هذا, دائما هو الفريد من نوعه النوع الذي الى انقراض حتماً, لتشوهاته النفسية الواضحة في خبطه يمينا وشمالا لتدمير بنيان الوطن و كأنه الراهب الذي امر بدمار مكتبة الاسكندرية ..او كأنه المجرمون,كلهم, الذين فجروا الآثار في تدمر ومدينة النمرود وغيرها... الى الهباء يامن يعادي وطنه بمنتهى الغباء ... في الكنغرس لا يتطهرون بالماء بل بورق تواليت يستعمل مرة واحدة و يرمى ,,, هكذا الخونة جلساء الكنغرس ,,,الى الهباء
  10. 10 عدنان احسان- امريكا
    3/11/2018
    15:29
    اعتذر مره ثانبه - لانني شكلت عقده نفسيه للمدعو محمود ..
    انصحك ان تذهب الي دكتور نفسي .. وساتكفل .. بالتكاليف .. حتي لو كانت حالتك ميؤس منها ... لانني فعلا بدات اشعر بعقده تانيب الضمير .. علي الاقل هذه العقده اسهل من مجموعه العقد التي تعاني منها .. واذا ددك علي كل تعليك .اشبه بمعلقه لتوصل فكره . . لماذا تعجز عن كتابه مقاله ؟ ليتم مناقشتها ونجد افكاوك التيلم تمتشفها مراكز الدراسات الاستراتيجيه .؟ وشكرا للاستاد عبد الرحمن الذي .. حذرني من اسلوبي ... والا للحقت .. بمدرسه .. السيد محمود .. الذي نسي كل المشاكل ولم تبقي لديه الا مشكله عدمان الاحسان .. والله يشفيك يا محمود ...
  11. 11 محمود
    3/11/2018
    21:23
    هذه هوايتي كالذهاب للصيد
    نعم يا من بإمكانه الوصول الى اكبر رأس في اميركا, أمثالك الفخورون مثلك يقرأون كذلك, أسلوبك بالكتابة يمكن تغييره و لكن ما سبق و كتبته لا تستطيع, وسيكون القادم من اقوالك مجرّد نفاق مكشوف, لأي مواطن بسيط مثلي و قالوا ذيل الكلب وضع... والعقرب لا يؤتمن من لسعه ... ثم الثعلبة لا تفيد امثالك منتهي الصلاحية, و لو تابعك مشغلوك و قرأوا تخبيصك هنا لنفضوا ايديهم منك تارة تقول كل شيء مرسوم ومدبر باتقان من قبل اسيادك, وتارة تريد -كاذبا اشعال الارض تحت الاميركان بالديرة الشرقية. مطابقا لما يقوله احيانا بعض الصهاينة ...هذه هوايتي كالذهاب للصيد...أقرأ و اترصّد امثالك, بالمرصاد لك ايها اللا شئ...

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا