"إسرائيل" تدق الدفّ و نصر الحريري يرقص عاالوحدة ونص ؟ّ

الإثنين, 26 تشرين الثاني 2018 الساعة 00:32 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

خاص جهينة نيوز

رغم أن الوجود الإستشاري الإيراني في سورية ليس سري و هو بشكل خاص يساند القوات السورية في دير الزور و بشكل عام يتواجد عبر نقاط مراقبة في محيط إدلب و رغم تأكيد روسيا على عدم وجود أي قوة إيرانية أو قوة تدربها إيران على بعد أكثر من 100 كلم من الأراضي الفلسطينية المحتلة قال موقع استخباراتي إسرائيلي إن إيران و"حزب الله" اللبناني أقاما قوة عسكرية خطيرة في سوريا، خاصة في مدينة درعا و ذلك في إشارة للقوات السورية من جهة و نوع من الكذب الإعلامي لتبرير الإعتداءات الصهيونية على سورية من جهة ثانية.

وادعى الموقع الاستخباراتي العبري أن إيران و"حزب الله" أقاما ميليشيات عسكرية في سوريا، على غرار الموجودة في كل من العراق ولبنان، وهو ما طرحه الجنرال غادي آيزنكوت، رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية أثناء تفقده لمناورات عسكرية الجولان السوري المحتل.

وذكر الموقع الإلكتروني العبري، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن الجيش الإسرائيلي يقوم بما يجب فعله للحفاظ على الأمن القومي الإسرائيلي وأمن مواطنيه، من التهديدات الإيرانية في سوريا، خاصة والجبهة الشمالية بوجه عام.

وزعم الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أن الهدف الإيراني الأساسي من التواجد في الأراضي السورية هو تشكيل قوة عسكرية موازية ومناهضة لإسرائيل في الجبهة الشمالية لها، يرأسها ويقودها، الجنرال قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني. وهو الجنرال الذي رأى الموقع الاستخباراتي أنه قائد لكل الجبهات في منطقة الشرق الأوسط، سواء كان في قطاع غزة أو السلطة الفلسطينية أو سوريا.

و لم تمض أربع أيام على التصريحات الصهيونية حتى و بشكل مفاجيء أعلن رئيس "هيئة التفاوض" السورية المعارضة نصر الحريري اليوم عن وجود مساع لتأسيس مكتب متخصص في "رصد ومتابعة سلوك إيران وإنهاء وجودها" في سورية دون أن يشير الى مكان هذا المكتب بعد أن سحق الجيش العربي السوري الإرهاب جنوب سورية و لم يتبق أي إرهابي هناك أثناء صمت الحريري نفسه على هزيمة القوات الارهابية التي كان يدعمها.

واعتبر الحريري في مؤتمر صحفي أجراه مؤخرا أن "الوجود الإيراني في سورية وفي الجنوب خاصة ، غير مسبوق، فقد أنشأت إيران خلال الفترة الماضية، مواقع عسكرية عديدة، ومقرات ومراكز تدريب" و ذلك بحسب نصر الحريري (الذي ركز و شدد فقط على الجنوب السوري).

واعتبر الحريري أن طهران تسعى إلى "إنشاء كيان يوازي حزب الله اللبناني، بكوادر سورية(في إعتراف منه أن القوات الموجودة في الجنوب هي قوات سورية).. لتنفيذ سياساتها الاستراتيجية في دول المنطقة" والتعويض عن مغادرتها المفترضة للبلاد في وقت لاحق, فيما لم يوضح نصر الحريري الذي لم يبقى له وجود في الجنوب السوري بعد تطهيره من الارهابيين سبب قلقه على دول المنطقة و من هي بالتحديد الدولة التي هو قلق عليها من نشاط إيران في سورية بحسب مزاعمه و مزاعم كيان الإحتلال الصهيوني..!! المتطابقة.

هذا ورأى الحريري أن "أي دور أو قرار أو محاولة لتقليم أظافر إيران أو إضعافها عسكريا أو أمنيا أو سياسيا أو اقتصاديا سيكون له التأثير الإيجابي في الملف السوري، ولكن هذه الإجراءات وحدها غير كافية".

ودعا الحريري إلى "إطلاق خطة إقليمية لمواجهة إيران وتكثيف الأدوات الدولية من أجل وضع حد لنفوذها"، مشددا على أن طهران "جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل للقضية السورية".

و تصريحات نصر الحريري المتطابقة تماماً مع تصريحات العدو الصهيوني بما فيها أن نصر الحريري غير قلق على سورية من الوجود الامريكي ولا من الميليشيات الإنفصالية شمال سورية و كذلك ليس قلقاً حتى على الارهابيين الذين يسميهم جيش حر و جبهة النصرة بل هو قلق على دول المنطقة في إشاره منه الى كيان الإحتلال الصهيوني, و هو ما يدعنا نطرح السؤال ما هو جدوى مفاوضات هيئة معارضة يقودها ما يمكن وصفه بأنه عميل للإحتلال الصهيوني, و بل يعلنها بصراحة أنه قلق على الاحتلال الصهيوني من القوات السورية .


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سجعان
    26/11/2018
    00:47
    خيمر حكومة ترامبية ديمستورية والمستحيل
    من المستحيل ادخال حصان طروادة الى سورية التي تنتصر وهزمت الحرب الكونية عليها. من المستحيل ان يكون لنصر الحريري وزبانيته من مرتزقة الرياض وقطر مجال للمشاركة الايجابية في تمثيل شعب سورية . والذي يتنافى مزاجه العام مع وجود امثاله داخل سورية . لأن شعب سورية يعرف خيانة هؤلاء وارتباطاتهم الاسرائيلية الخليجية الامريكية. إن تركيب خيمر حكومة حسب أماني ترامب ودي مستورا هو من سابع المستحيلات لأن شعب سورية لن يقابل الحريري وزبانيته إلا بالصرامي
  2. 2 محمود
    26/11/2018
    18:35
    فضح صهيونيته
    المعارضة تأبى ان تكون سورية, معارضة تصرّ على ان تكون صهيونية أولاً ثم صهيونية أخيراً. نشكر هذا اللعين المعادي فهو لا يتوانى عن فضح صهيونيته ورفاقه في الخيانة (المعارضة), الحمدلله لذي جعل لنا عدوّاً غبياً. يزيد من احتقار شعبنا له ولأضرابه من الخونة...
  3. 3 إياد
    27/11/2018
    19:49
    اخونجي بقناع بعثي
    وجه من الوجوه الصفراء كان طبيبا في مشفى الاسد الجامعي ومن الاخونجية المتسللين الى حزب البعث.
  4. 4 عدنان احسان- امريكا
    30/11/2018
    20:59
    اذا كان بعثي فاكيد من بعثيين الحركه التصحيحيه ؟
    قبل الحركة التصحيحه كان الانتساب لعضويه حزب البعث عمليه فدائيه / واستشهد العديد من الرفاق البعثيين ، وبعدها صاروا يبوسوا طيازالناس للانتساب للبعث واصبحت الانتساب اشبه بورقه لاحكم عليه واتذكر ان عضو القياده القطريه / دنحو داوود / ابوعبير / صديق العائله عندما تقدمت لمعهد اعداد المدرسين للموسيقي طلبني لمكتبه واعطاني طلب انتساب للبعث حتي يختصر التقرير الامني / فرفضت لان البعث لم يعد بعث ولم يبقي فاسد واتتهازي الا واستعوبه تنظيم البعث في تلك الفتزه وفي اول استحقاق انقلبوا عليه وهكذا قتلتتم الحياة السياسيه والفكريه والثقافيه في البلد وتم تصفيه يسار البعث ليحل محلهم الانتهازيين والمنافقين ، والازمه نتيجه تلك المرحله ويجب ان تعترفوا بها لتكسبوا المصدلقيه واستانا لن تحل المشكله الحقيقية
  5. 5 غيث
    1/12/2018
    21:13
    عرصات و جواسيس و خونة و ليسوا معارضين البتة
    هذا المجرم و زملاؤه من المعارصة السورية العرصاوية نريد أن نمتحن ذكاءها المعدوم و نقول لها لو كنت ايتها المعارصة العرصاوية معارضة في تركيا لكنتم الآن في السجون أو مفصولين من الوظائف أو معتقلين لا أحد يدري إلى متى,,,لو كنتم معارضة سعودية لكنتم الآن أجسادكم مقطعة بالمنشار و مذوبة بالأسيد,,أما لو كنتم في فرنسا التي تتشدق بأنها متحضرة لقال عنكم الرئيس أنكم مخربون أما سوريا فتقول لكم تعالوا إلى حوار سوري سوري و دستور يكتبه السوريون و ادخلوا الانتخابات و شو بتحصلوا عليه من مقاعد تتمثلون في الحكومة لكنكم شوية عرصات و خونة و عملاء تريدون تخريب بلدنا و تجريدها من كل عناصر القوة عندها ريثما تقدموها على طبق من ذهب للكيان الصهيوني سيدكم الذي تدمرون سوريتنا كرمى عيونه ليرضى عنكم يا دمى يا انجاس يا جواسيس

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا