بعد عام من الجريمة.. العدالة تقتص للطفلة "عائشة"

الخميس, 13 شباط 2020 الساعة 11:40 | مجتمع, حوادث

بعد عام من الجريمة.. العدالة تقتص للطفلة

جهينة نيوز

نفّذ في منطقة بونتلاند بالصومال، مؤخراً حكم الإعدام رمياً بالرصاص في شخصين أدينا باغتصاب وقتل طفلة عمرها 12 عاماً، فيما تم تأجيل الحكم على ثالث لـ 10 أيام.

وكانت الضحية وتدعى عائشة إلياس، اختطفت من إحدى الأسواق في شباط من العام الماضي، واغتصبت من قبل 3 رجال ثم قتلت خنقاً، وألقيت جثتها بعد 24 ساعة من اختفائها قرب منزلها في مدينة غالكايو، بإقليم بونتلاند الصومالي.

ونفذ حكم الإعدام في المدانين الإثنين في ميدان عام ببلدة بوساسو الواقعة على الساحل الشمالي للصومال، وحضر تنفيذ الحكم مسؤولون وحشد من السكان كان بينهم والد الضحية.

وقال إلياس آدم، والد الطفلة القتيلة في تصريح لوسائل الإعلام إنه تولى بنفسه اختيار الأفراد الذين أطلقوا النار على الجانيين، وأنه تأكد بنفسه من مقتلهما.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا